الرئيسيةأخبار الشركات3M تختتم مشاركتها في مؤتمر كوب 27 مع تأكيد حضورها في كوب 28 الذي تستضيفه دولة الإمارات العام المقبل

3M تختتم مشاركتها في مؤتمر كوب 27 مع تأكيد حضورها في كوب 28 الذي تستضيفه دولة الإمارات العام المقبل

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 21 نوفمبر 2022: أعلنت شركة 3M (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:MMM) عن اختتام مشاركتها في مؤتمر كوب 27، الذي انعقد بين 6-18 نوفمبر 2022 بمدينة شرم الشيخ المصرية، بحضور باقة من أبرز الشركات والحكومات والمنظمات غير الحكومية من جميع أنحاء العالم. وتهدف 3M، الشركة الرائدة عالمياً في علم المواد المتنوعة، إلى تحقيق الحياد المناخي في كامل عملياتها بحلول عام 2050. وتوفر 3M الخبرة العلمية لمساعدة العملاء على تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بهم، وتولي اهتماماً خاصاً للتعاون بين مؤسسات القطاعين العام والخاص من أجل الاستفاداة من جميع الإمكانات في المجالات كافة وتحديد معالم الطريق نحو الحد من البصمة الكربونية. وإلى جانب ذلك، تطور 3M العديد من التقنيات الجديدة لمعالجة بعض من أكثر القضايا البيئية إلحاحاً في العالم.

وشهد المؤتمر العالمي حضور باقة من أبرز المدراء التنفيذيين العالميين والإقليميين لدى 3M، بمن فيهم الدكتورة جايل شويلر، نائب الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي للاستدامة في شركة 3M؛ ولاسيزلو مونفر، نائب الرئيس والعضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في الشركة؛ ومكسيم بيرو، مدير الشؤون الحكومية والاستدامة في شركة 3M أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وتعليقاً على هذا الموضوع، ولاسيزلو مونفر، نائب الرئيس والعضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في الشركة: “يسعدنا حضور مؤتمر كوب 27 والمشاركة في أعماله، ونتوجه بجزيل الشكر للسلطات المصرية وقيادة المؤتمر والمسؤولين عن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، وكل من ساهم في إنجاح هذا الفعالية الرائدة. ويشكل العلم جزءاً لا يتجزأ من هويتنا في 3M ، ويسرنا أن تركز فعاليات المؤتمر على هذا المجال”.

وشاركت 3M خلال في المؤتمر في رعاية وحضور جلستين نقاشيتين، حيث انعقدت الأولى في 15 نوفمبر الماضي تحت عنوان “ضمان أمن الطاقة للجميع: الفرص المتاحة في مجالي الحلول التقنية والسياسات”. وأكّد المشاركون في الجلسة التفاعلية على أهمية التركيز على تطوير التقنيات والسياسات التي تحقق التوازن بين أمن الطاقة وسلسلة التوريد واستقرار الشبكة الرئيسية باعتباره عاملاً حيوياً لإنجاح دمج التقنيات الخضراء والمستدامة في الشبكة الرقمية في استجابة للمبادرات المطروحة في مجال تغير المناخ العالمي. كما سلطت الجلسة الضوء على التقنيات التي يجري ابتكارها لدعم التزام الشركات بقيمة الاستدامة. واتفق المشاركون على أهمية الرقمنة لضمان تحقيق الأهداف والغايات في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية. كما تطرقت الجلسة إلى أهمية دمج الكفاءات التشغيلية بسلاسة ضمن الممارسات التجارية، بما يسهم في نشر التقنيات الخضراء بسرعة في جميع المجالات.

وانطلقت الجلسة الثانية في 17 نوفمبر 2022 مع تركيز خاص على موضوع “التعاون في الحلول المناخية: سبل تسريع الشراكات”. وتناول المشاركون في الجلسة النقاشية أهمية الشراكات بين المستثمرين من القطاع الخاص وجهات الربط العالمية لدعم الابتكار في مجال تغير المناخ ورسم ملامح مستقبل أكثر استدامة. كما بحثوا في المجالات التي توفر فرص أكبر للتعاون، مثل حشد التدفقات المالية ومواءمتها مع هدف اتفاقية باريس، فضلاً عن تشجيع القطاعين العام والخاص للمشاركة في حوار مفتوح حول السياسات مع تحديد التزامات ونتائج واضحة.

وأضاف ولاسيزلو: “نؤكد التزامنا الكامل والدائم بتحقيق الحيادي الكربوني بحلول عام 2050. وندرك أهمية التعاون بين مختلف الجهات في جميع أنحاء العالم، لضمان تحقيق أهداف الاستدامة، والهدف المشترك المتمثل في إنقاذ الكوكب”.

واستضافت 3M وغرفة التجارة الأمريكية في مصر على هامش أعمال مؤتمر كوب 27 حفل عشاء بتاريخ 12 نوفمبر 2022، حيث عبرت الحكومة الأمريكية عن دعمها لجهود القطاع الخاص المصري في مجال التحول الأخضر. وحضر الفعالية مجموعة رفيعة المستوى من مسؤولي الحكومتين المصرية والأمريكية والرؤساء التنفيذيين للشركات العالمية الأعضاء في غرفة التجارة الأمريكية في مصر.

وأعلنت 3M في عام 2021 عن خططها لاستثمار حوالي مليار دولار أمريكي على مدى العقدين المقبلين لتسريع تحقيق الأهداف البيئية الجديدة، بما في ذلك الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وترشيد استهلاك المياه بنسبة 25% في جميع منشآتها، وإعادة المياه إلى البيئة بجودة أفضل بعد استخدامها في عمليات التصنيع.

وأكدت 3M مشاركتها في مؤتمر كوب 28 المقرر عقده في دولة الإمارات بين 30 نوفمبر و12 ديسمبر 2023.

المشاركون في الجلسة النقاشية المنعقدة تحت عنوان “ضمان أمن الطاقة للجميع: الفرص المتاحة في مجالي الحلول التقنية والسياسات”:

مدير الجلسة: شيلي ترينش، رئيسة الاستراتيجية العالمية للمناخ والاستدامة لدى مجموعة بوسطن الاستشارية.

أعضاء الجلسة الحوارية:

  • جايل شويلر، نائب الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي للاستدامة في 3M
  • عفيف اليافعي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للنقل والتحكم “ترانسكو” التابعة لشركة طاقة
  • ميجيل سيتاس، عضو مجلس الإدارة التنفيذي والرئيس التنفيذي للاستدامة والمخاطر لدى مجموعة إي دي بيه
  • لويز أوغوستو فيجويرا، الرئيس التنفيذي للإدارة والاستدامة لدى إلكتروباس
  • شيلي ترينش، رئيسة الاستراتيجية العالمية للمناخ والاستدامة والمديرة الإدارية والشريكة لدى مجموعة بوسطن الاستشارية

المشاركون في الجلسة النقاشية المنعقدة تحت عنوان موضوع “التعاون في الحلول المناخية: سبل تسريع الشراكات”:

مدير الجلسة: ليزلي ميتشل، المديرة المساعدة لشؤون التغذية المستدامة لدى منظمة فوروم فور ذا فيوتشر

أعضاء الجلسة الحوارية:

  • جايل شويلر، نائب الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي للاستدامة في 3M
  • كريستين سيمن، نائبةالرئيس لأماكن العمل المستدامة والرئيسة التنفيذية للاستدامة لدى جنرال موتورز
  • ولاء الحسيني، المديرة التنفيذية للشبكة المصرية للميثاق العالمي للأمم المتحدة
  • ديانا أكونسيا، مديرة المديرية العامة للعمل المناخي في المفوضية الأوروبية

-انتهى-

لمحة حول 3M
تثق 3M (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:MMM) بدور العلم في رسم ملامح عالم أفضل للجميع. ويعمل فريقنا العالمي على اغتنام الفرص ومواجهة التحديات الماثلة أمام عملائنا والمجتمعات والكوكب ككل، من خلال إطلاق العنان لقدرات الأفراد والأفكار والعلوم من أجل الاستفاداة من جميع الإمكانات في المجالات كافة. يمكنكم الاطلاع على الجهود التي تبذلها 3M لتحسين حياة الناس والتعرف على أحدث ابتكاراتنا من خلال الموقع الإلكتروني: 3M.com/news أو على تويتر 3M@ أو 3@MNews.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.