الرئيسيةسياراتجيلي تكشف عن شراكة جديدة مع رينو وأرامكو لإحداث ثورة في تقنيات المحركات

جيلي تكشف عن شراكة جديدة مع رينو وأرامكو لإحداث ثورة في تقنيات المحركات

 

أعلنت جيلي – المُصنع الصيني للسيارات- عن عقدها لشراكة مع رينو وأرامكو السعودية لتطوير وتوريد محركات البنزين وتقنيات المحركات الهجينة. وقد توصلت الشركات الثلاث إلى اتفاق لإنشاء شركة لتصنيع محركات بطاقة إنتاجية تزيد عن 5 ملايين “محرك هجين منخفض الانبعاثات وناقل حركة” سنويًا. وسيساهم هذا المشروع المشترك في أعمال البحث والتطوير لتقنيات المحركات وبخاصة في مجالات حلول الوقود الاصطناعي والجيل التالي من تقنيات الهيدروجين.

 

ووفقًا لهذا الاتفاق تستحوذ أرامكو على حصة تصل إلى 20٪ من مشروع تقنية المحركات بين جيلي ورينو. ومن جانب جيلي فتعزز صفقتها هذه مع رينو من سياستها في عقد الشراكات للتوسع خارج الصين، فقد أعلنت جيلي سابقًا عن صفقة تطوير محرك بنزين هجين مع مرسيدس بنز وهي تمتلك حصة في هذه الشركة الألمانية لصناعة السيارات.

 

ومن المتوقع أن يوفر هذا المشروع المشترك 19000 فرصة عمل في 17 مصنعًا لتصنيع المحركات وثلاثة مراكز بحث وتطوير. وتواصل جيلي استثماراتها في الاستدامة والمركبات التي تعمل بالطاقة الجديدة (NEVs) على مر السنين لتتماشى مع الاتجاه العالمي لتقليل الانبعاثات وتحسين كفاءة استهلاك الوقود. وقد وضعت الشركة أهدافًا طموحة لتطوير السيارات الهجينة والكهربائية وتعمل على الدخول في شراكات وتعاونات لتعزيز هذه الجهود.

 

وتسلط هذه الشراكة بين جيلي ورينو وأرامكو الضوء على أهمية المحركات الهجينة ومحركات البنزين في قطاع السيارات العالمي، كما أنها تدعم “رؤية المملكة العربية السعودية 2030” من خلال الاستثمار في السيارات الهجينة والكهربائية حيث تهدف رؤية 2030 إلى تنويع الاقتصاد وتقليل اعتماد البلاد على النفط.

 

ويسر جيلي أن تتعاون مع رينو وأرامكو لتطوير تقنيات منخفضة الانبعاثات وهجينة حيث أن هذه التقنيات ضرورية في صناعة السيارات اليوم. وتلتزم الشركة بالاستثمار في التنمية المستدامة والمركبات التي تعمل بالطاقة الجديدة (NEVs) وتهدف لإنتاج أكثر من مليون سيارة كهربائية وهجينة سنويًا بحلول عام 2025.  وتمثل هذه الشراكة علامة فارقة في جهود جيلي للمضي قدما بالتنمية المستدامة وإدخال الطاقة الجديدة في قطاع السيارات العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.